كيف تنجح بما لديك وتعمل بما تعرفه

Please log in or register to like posts.
News

المعرفه ليست هي المشكله و المزيد منها ليس هو الحل

مشكله معظم الناس ليست المعرفه ولاكن المشكله هي العمل بالمعرفه نحن في عصر المعلومات تاتيك بدون ان تبحث عنها و كل  ما تريد معرفته تستطيع بكل سهوله من خلال الانترنت اذا المشكله ليست في المعرفه ولاكن المشكله في العمل بالمعرفه

.

مثال : اذا احضرنا شخص سمين يقوم باكل ماكولات غير صحيه و شرب مشروبات غازيه طوال الوقت و التدخين  وقمت بطرح عليه سؤال عن طرق انقاص الوزن سيخبرك ان عليك باطعام الصحي و عدم التدخين و شرب المشروبات الغازيه

وسيعطينا بعض النصائح عن طرق الحفاظ علي الجسم السليم و ممارسة الرياضه

مما يعني ان عندهو المعرفه وذا طبقها سيتخلص من هذا الوزن وما كان سيصل الي هذا الوضع الذي فيه وبتالي فان المشكله ليست في المعرف ولاكن في عدم العمل بالمعرفة التي لديه

وهنا ياتي سؤال مهم وهو لماذا لا نقوم بتطبق المعرفه التي لدينا ؟ اجابه هذا السؤال في فلسفه التفكير الدرامي

الفكره الثانيه : فلسفه التفكير الدرامي

عند مشاهده افلام الدراما نشاهد قصه نجاح طويله في وقت قصير يظهر فيها البطل في الناهايه وهو قد نجح في  الوصول للهدف الذي يريد عندها نتخيل ان النجاج ياتي بسرعه في لحظه ان يقرر البطل عمل الشئ الصواب ولاكن النجاح لا يكون بهذا الشكل وبهذه السرعه النجاح ياتي من الصبر و العمل بجد وذكاء وتخطيط لما هو قادم فعقلية التغيير السريع الدرامي هذه تاثر علي كثير من الناس فاشخص السمين الذي تكلمنا عنه في السابق اذا قمنا بسؤاله ما الخطط التي وضعتها لتخلص من هذا الوزن سيخبرك غالبا انه سيقوم باكل طعام صحي و ممارسه الرياضه و الامتناع عن التدخين بحث يصبح ذو وزن مثالي في فتره قصيره في 3 او 6 شهرو وذا سالته متي ستبدئ سيخبرك في المستقبل القريب حين اظبط اوضاعي و انهي بعض الاعمال لاني مشغول جدا وغالبا انهو سيظل يواجل ويوسوف بشكل مستمر وهذا طبيعي جدا لانك عند وضع خطه ذات ظغط كبير علي نفسك المخرج الوحيد منها هو التسويف و المماطله وافتراض انك ستقوم بعمل ما في المستقبل حين تتحسن الاوضاع افتراض سازج قليلا

الخلاصه انك لست شخص فاشل ولاكن انت تستخدم طريقه خاطئه في طلب التغيير وهكذا عرفنا ما هو السبب الذي يجعل الكثير من الناس لا تستطيع تنفيز المعرفة التي تمتلكها وهي استخدام طريقه خاطئه في تنفيز هذه المعرفة

وهنا ياتي سؤال مهم ايضا وهو ما الحل حتي نستطيع تنفيز المعرفه التي نمتلكها بطريقة حصيحة ؟

وهو ما سنعرف اجابته في الفكره الثالثه

الفكره الثالثه : الفارق البسيط

وهي تعني ان الفارق بين العاديين و الناجحين ان اناجحون يعرفون ان النجاح في الحياة مرثون ولايس سباق سرعه قصير المدي وبتالي سر النجاح هو الاستمرارية وليس السرعه النجاح ما هو الا افعال بسيطه ولاكن تتكر بشكل مستمرعلي فتره زمنية طويلة فتكون نتائجها كبيره جدا ومضمون هذه العباره يتلخص في :

قليل دائم خير من كثير منقطع

لان في الواقع القليل الدائم كثير علي المدي البعيد و الكثير المنقطع قليل علي المدي البعيد

تخيل انك تتمرن يوميا 10 دقائق افضل بكثير من ساعتين كل اسبوع

او انك تقراء يوميا  10 صفحات من كتاب افضل بكثير من قراءه كتاب واحد كل عدة اشهر

وجدير بذكر هنا حديث الرسول عليه الصلاه والسلام

(احب الاعمال الي الله ادومها وان قل)

هذا الحديث ياكد علي خيرية العمل الدائم حتي وان كان قليل

الفكره الاخيره : منحني النجاح و الفشل و العائد المركب

اذا اردنا رسم علاقه بين الزمن و فلسفه القليل الدائم غالبا معظم الناس ستتخيل مقدار النتائج مع الزمن بخط صاعد ببطء مع الوقت تنفز قليل وقليل ولاكن هذا التخيل خطئ تماما لانه يتجاهل التاثير المركب

ولاكن اذا تخيلانا العلاقه الصحيحه بين مرور الزمن و مقدار النتائج التي ستحصل عليها ستلاحظ في البداية ان التطور سيكون بطئ ولاكن مع مرور الزمن ستجد ان النتائج في ازدياد ملحوظ وهذا من تاثير العائد المركب

ولتوضيح معني العائد المركب انظر هذا المثال

 

لدينا شخصان (1)(2) الشخصان متشابهان في كل شئ تقريبا نفس الوزن و الوظيفه و نفس السن ويعملان في نفس الشركه تقوم هذه الشركه  التي يعملون فيها بتوفير المشروبات الغازيه و مكتبه للقارئه مجانا في وقت الاستراحه

 

  • الشخص الاول(1) اكسب عادة شرب مشروب غازي يوميا 

  • اما الشخص الثاني (2)  اكتسب عادة قراءه 5 صفحات من كتاب مفيد يوميا 

  • لا يوجد فرق كبير بين الشخصين فاذا قمت بزيارتهما بعد شهر لن تجد اي تغيير ملحوظ لا الشخص الاول اصبح بدين من كثره المشربات الغازية ولا الشخص الثاني اصبح عبقري من قرائه 5 صفحات يوميا

  • لاكن في خلال سنتين ستلاحظ الفرق الكبير فاشخص الاول ازداد وزنه بشكل كبير بسبب انهو اصبح اكثر بدانه ولا يستطيع الحركه بشكل جيد وهذا اثر علي تركيزه وتطويره لنفسه وكل هذا اثر علي صحته ونفسية وهذا هو العائد المركب

  • فشرب علبه مياه غازيه واحده في اليوم تاثيرها علي مدار الوقت اكثر بكثير من التاثير الذي تتخيله

  • اما الشخص الثاني(2)

  • بعد سنتين ستكتشف انو قراء اكثر من 20 كتاب وهذا اكثر من المتوقع فخمس صفحات يوميا تجعله يقراء في المتوسط 10 كتب الذي حدث ان عادة القراءه اصبحت ممتعه بنسبه له و اصبح يقراء اكثر وهذه القراءه اثرت فيه بشكل كبير من خلال المعرفه التي ساعدته في الانتاج اكثر في العمل الخاص به و تطوير من نفسه واصبح مواهل للعمل في شركات اكبر

 

السر كله في الشئ الذي تداوم عليه لفتره طويله بشكل مستمر

تقيم
8/10

Reactions

0
0
0
0
0
0
Already reacted for this post.

Reactions

اترك تعليقاً