صناعه المحتوي في وسائل التواصل الاجتماعي

صناعه المحتوي في وسائل التواصل الاجتماعي

صناعه المحتوي في وسائل التواصل الاجتماعي

مرحبا زوارنا الاعزاء اليوم سنتعرف علي بعض المفاهيم و طرق صناعه المحتوي في وسائل التواصل الاجتماعي

ولاكن اولا يجب ان نتعرف علي بعض المفاهيم الاساسية لفهم الموضوع بشكل متعمق هيا بنا :

 ما هو الحتوي ؟

يعرف المحتوي علي انهو المعلومات او الوسائل المراد ايصالها الي الجمهور عبر منصات النشر او التواصل الاجتماعي سواء كانت مرئيه او مسموعة او مقروئه .

 من هم  صناع المحتوي ؟

صناع المحتوي اما ان يكونو افراد او مؤسسات

الافراد وهم الافراد العاديين الذين يقدمون ماده معينه تكون هوايات او اعمال فرديه وتكون مبنيه بهدف غير واضح بستثناء ما يعرفه الفرد عن هذا الهدف او شخصيات عامه تثبت حضورها في منصات التواصل الاجتماعي مثل الساسيين او الفنانين او الشخصيات المشهوره.

اما الموسسات وتعني

المنظمات او الشركات او الحكومات او جمعيات المجتمع المدني ومختلف اشكال المؤسسات

كل مؤسسه لها هدفها عبر منصات التواصل الاجتماعي او من تواجدها فيها و تكون معنيه بئيجاد محتوي يميزها عن باقي المؤسسات ويعكس ما تقدمه من خدمات او منتجات .

كيف يتم تحديد اهداف المحتوي ؟

قبل البدء في كتابة او صياغه المحتوي او تحديد القنوات التي سيخرج عبرها هذا المحتوي او اليات تنفيز هذا المحتوي يجب تحديد اهداف هذا المحتوي وهناك اربع اهداف عامه او رئيسية وهي

1- طرق التسويق لمنتج او خدمة معينه و الترويج له 

2- زياده الوعي حول المؤسسه او العلامة التجارية

3- زيادة عدد المتابعين 

4-  طرح قضيه رئي عام 

اولا :

بانسبه للتسويق لمنتج او خدمه عادا يكون الحضور او التواجد علي منصات التواصل الاجتماعي جذا من حمله تسويقية كامله ولاكن حاليا بعض المؤاسسات تختار منصات التواصل الاجتماعي

كمنصه اساسيه للتسويق لمنتجاتها او خدماتها هنا علي المؤسسات ان تعرف مذا يريد الجمهور وماذا يحتاج وكيف تبتكر في طريقة الوصول له عبر منصات  التواصل الاجتماعي خصا في ظل الزخم الكثير للمؤسسات و الخدمات الموجوده فعلا .

ثانيا :

بانسبة للوعي حول المؤاسسة او العلامة التجارية بعض المؤسسات تكون حاضره في السوق وليست بحاجه الي التسويق او التعريف بخدماتها مثل Google , Apple , micosoft ولاكن تواجدها عبر المنصات يعذذ تواجدها ويعذذ من فيمتها وحضورها ويمكن ان يؤدي هذا الي ذيادة نسبة مستخدميها او زبائنها ويعكس مدي تجدد المؤسسة .

وايضا وجودها في هذه المشبكات يساهم في معرفة كل جديد عنها بشكل دائم وموثوق ورسمي.

ثالثا :

بانسبة لذيادة المتابعين وهي تعني زياده عدد العارفين با الاخبار التي يطرحها الحساب سواء كان حساب فردي او حساب مؤسسة وعادا يكون هذا الهدف محدد اكثر ادي الافراد خاصا الشخصيات العامه او الشخصيات التي تخطط لان تصبح مؤثره علي شبكات التواصل الاجتماعي .

رابعا :

بنسبة لطرح قضية رئي عام فمنصات التواصل الاجتماعي نشئت في بفضل قضايا الرئي العام وخصوصا في الوطن العربي

التي لاقت الانتشار الاوسع في عام 2011 في ظل التغيرات السياسية في المنطقه الناس تعرفت علي الكثير من هذه الشبكات بسبب قله المصادر الموثوقه ولا تذال قضايا الرئي العام هي المحرك الاساسي لهذه الشبكات

وخصوصا Facbook , Twetter وهما الكثر شبكتين معنيتين برئي العام واقلهما ميلا للتخصوصية علي عكس باقي الشبكات التي تعتمد علي خصائص معينه او يكون مستخدميها لهم اهداف معينه .

اقراء ايضا :